03 يوليو

التحالف المدني السوري (تماس) يقيم دورة توعية بالتعاون مع اكاديمية Cana Turkوباستضافة مكتب اتحاد الديمقراطيين

بالتعاون بين أكاديمية CanaTurk والتحالف المدني السوري (تماس) وباستضافة مكتب اتحاد الديمقراطيين عقدت يوم الأربعاء ١- تموز دورة توعية ليوم واحد شملت المجالات التالية :
١- مفهوم الاعتمادية في منظمات العمل المدني
علاء الدين زيات مدير مكتب تماس – عينتاب
٢- ادارة الجودة بالعمل حسب مواصفة العالمية ISO 9001 وتطبيق مواصفة المسؤولية المدنية وبالعمل ISO 26000 بالإضافة لتطبيق المبادئ الاساسية لمراقبة و تحليل monitoring & evaluation
د. عمرو طالب مدير CanaTurk Academic & Research development
الدورة تهدف لمساعدة منظمات العمل المدني المحلية بالمجال السوري حول ادارة مؤسساتهم وتنظيمها داخليا وتطوير عملها لتشجيع الدول المانحة والهيئات الدولية بالثقة والعمل مباشرة معها .
شارك في الدورة عدد من المنظمات غير الحكومية المحلية والدولية .

 Training workshop July 1Training workshop July 3

30 يونيو

التحالف المدني السوري (تماس) يعقد لقاءاً مدنياً مفتوحاً في مدينة اورفة التركية

أقام التحالف المدني السوري (تماس) لقاء مدنيا مفتوحا في مدينة اورفه التركية الأحد ٢٨/حزيران
تم الاجتماع بحضور ممثلين عن فعاليات مدنية ومستقلين وناقش الحاضرون على مدى جلستين مواضيع عامة حول الشأن السوري واخرى متخصصة تتعلق بواقع محافظة الرقة ووضع مدينتي تل ابيض وكوباني ، كما جرى بحث تحليلي لنقاط القوة والضعف والفرص المتاحة والمخاطر المتعلقة بواقع كل من داعش والقوات المشتركة ، وأقر اللقاء المدني المفتوح بأورفه التوصيات التالية :
١- متابعة اللقاءات وان تتخذ طابعا دوريا
٢- اقرار الجميع ان عملنا هو للصالح العام كمجموعات مدنية متضامنة
٣- ضرورة مواجهة خطاب الكراهية بخطاب التضامن عبر جميع الوسائل الممكنة
٤- ضرورة مواجهة الاشاعات الراغبة بزيادة حدة الصراعات وأن يسمح للجان حيادية مستقلة مشهود لها بالنزاهة من القيام باستطلاعات ومتابعات ميدانية لتوثيق الانتهاكات
٥- من الهام الدفع باتجاه تكوين مجلس محلي فعال مدني البنية والذهنية لادارة شؤون المجتمع في تل أبيض
٦- الالتزام بالطروحات الواقعية ممكنة التنفيذ والقدرة على تنظيم تحرك جماعي فعال .
ورأى المجتمعون أن هناك حاجات مهمة تتعلق بالعمل المدني والتوثيق وادارة الحوار والتفاوض ومطلوب تطوير هذه الادوات في اورفه لأهميتها الحالية والمستقبلية . وسيجري بحث برامج تنفيذية مستقبلا بهذا الخصوص .
الحاضرون :
– منتدى تل أبيض
– بيت الرقة لكل السوريين
– غصن زيتون
– رابطة هيرو للمرأة الكردية
– مركز ميثرا الاجتماعي
– تجمع فراتيون
– فريق ولاد بلد
– تجمع نساء سوريا من اجل السلام
– جريدة الحرمل
– ادارة فعاليات المجتمع المدني في كوباني
– ائتلاف أبناء الرقة
– جمعية ASO لمناهضة العنف ضد المرأة
– منتدى الخابور المدني
– مركز برجاف
– مركز المجتمع المدني والديمقراطية في سوريا- اورفا

التحالف المدني السوري(تماس) – مكتب غازي عينتاب

Tamas meeting orfa 13 Tamas meeting orfa 12 Tamas meeting orfa 11 Tamas meeting orfa 10 Tamas meeting orfa 9 Tamas meeting orfa 9 Tamas meeting orfa 8 Tamas meeting orfa 7 Tamas meeting orfa 6 Tamas meeting orfa 5 Tamas meeting orfa 4 Tamas meeting orfa 3 Tamas meeting orfa 2 Tamas meeting orfa 1

02 أبريل

ورشة عمل حول عملية بناء السلام افكار و مبادرات و خرائط من اجل السلام ” تماس “

peace workshop Tyrkey 11

6666أفكار ومبادرات وخرائط طريق من أجل السلام في سوريا

استكمالاً للحوار الذي بُدءَ في مؤتمر تماس الأول حول عملية بناء السلام في سوريا ودورنا فيها كمجتمع مدني تم تنظيم عدة فعاليات لإبقاء هذا النقاش مفتوح وتحويله إلى عملية تشاركية مستمرة لها مخرجات ذات فائدة في بناء عملية السلام في سوريا ولنا كمظمات وكتحالف.

في هذا السياق قام التحالف المدني السوري ” تماس ”  في تنظيم ورشة عمل حول المداخل المختلفة لبناء السلام عبر المجتمع المدني, وذلك في مدينة استنبول في تاريخ 1- 2- 3 نيسان 2105

peace workshop Tyrkey 11 peace workshop Tyrkey 10 peace workshop Tyrkey 9 peace workshop Tyrkey 8 peace workshop Tyrkey 7 peace workshop Tyrkey 6 peace workshop Tyrkey 5 peace workshop Tyrkey 4 peace workshop Tyrkey 3 peace workshop Tyrkey 2 peace workshop Tyrkey 1

25 مارس

SAMS Launches “Slow Death” Report on Over 640,200 Besieged in Syria

Slow Death_Syria Under Siege

 

March 24, 2015

 Washington, DC – Today, the Syrian American Medical Society (SAMS) launches a new report entitled Slow Death: Life and Death in Syrian Communities under Siege. The report presents new estimates that suggest that the scale of the crisis of civilians under siege in Syria is more than three times higher than the current UN OCHA estimates, with over 640,200 Syrians currently living in at least 49 besieged communities across the country.

 Findings from the report were previewed for UN Member States last week during a closed-door briefing at the UN, evoking strong reactions from the attendees. The event was co-sponsored by the U.S., UK, France, Italy, Turkey, Qatar, and Saudi Arabia.

 Long-term sieges of populated areas – some of which have been ongoing since 2012 – have had a devastating impact on the people trapped inside. Syrian civilians are being intentionally denied food, clean water, electricity, and sufficient medical care as part of a cruel tactic of war. Dr. Zaher Sahloul, President of SAMS, said, “Hundreds of Syrians have died in besieged areas from preventable causes such as starvation, dehydration, and a lack of basic medical care. A disproportionate amount of them are children.”

In Slow Death, SAMS estimates that there are more than 640,200 people living under long-term siege in Syria, more than three times the current UN OCHA estimate of 212,000. Most besieged areas are experiencing severe health crises due to the malnourished populations, unsanitary conditions, and occurrence of mass-casualty events, and at the same time lack basic medical supplies and have lost the majority of their medical professionals. Communicable diseases, chronic conditions, and traumatic injuries that can be successfully treated elsewhere in Syria often lead to death under siege.

 The report uses a new dataset with information on 560 civilians who have died prematurely in besieged areas, with pictures of 346 of the victims. The full dataset and accompanying photos can be found at www.SyriaUnderSiege.org. Analysis of this data confirms that the physical impacts of siege disproportionately impact children and the elderly. One hundred percent of the recorded deaths under siege were in areas besieged by the Syrian government.

 SAMS urges stronger and urgent action from the international community to protect and allow humanitarian access to reach those under siege. SAMS calls on UN agencies to immediately revisit their “Besieged” designations to consider inclusion of the additional 38 besieged areas designated by SAMS and to verify their population estimates. The UN Security Council should continue to push for accountability for international humanitarian law violations, including referral of besieging parties to the International Criminal Court for war crimes. Further, SAMS calls for the UN General Assembly to hold an Emergency Special Session under the “Uniting for Peace” procedures, to make recommendations for collective measures to address the ongoing crimes against innocent civilians. The long-term sieges of Syrian civilians – largely perpetrated by the government of Syria against its own citizens – have been allowed to metastasize for far too long. It is both legally and morally incumbent upon the international community to take immediate action to end the sieges of populated areas in Syria.

 For media inquiries, please contact SAMS’s Advocacy & Communications Manager, Kat Fallon, at kathleen.fallon@sams-usa.net or (202) 503-1215.553725_388321061217701_1021187939_n

 

 

 

17 نوفمبر

ندوة في البرلمان البريطاني لإطلاق تقرير “توقى للسلام: ايجابيات ومحاذير الهدن واتفاقات اطلاق النار المحلية في سوريا”

hungry for peace picture

 

ندوة في البرلمان البريطاني لإطلاق تقرير “توقى للسلام: ايجابيات ومحاذير الهدن واتفاقات اطلاق النار المحلية في سوريا”
الإثنين ١٧ نوفمبر التوقيت: ٣-٥ مساءا
المتحدثين:
أليستار برت, عضو البرلمان البريطاني ووزير شؤون الشرق الأوسط السابق
د. ريم تركماني:, المؤلفة الرئيسة للتقرير وزميلة باحة في كلية لندن للإقتصاد والعلوم السياسية
كاميلا جلبارت موس, رئيسة حملة سورية في منظمة أوكسفام
مينا العريبي. مساعدة رئيس التحرير لصحيفة الشرق الأوسط

Venue: Committee Room Seven, House of Commons, Westminster

http://www.lse.ac.uk/…/news/arc…/2014/11/Hungryforpeace.aspx

More than 190,000 people have been killed and over 3 million have sought refuge in neighbouring countries as conflict tears Syria apart and destabilises its neighbours. International efforts to achieve a political solution have stalled.
LSE.AC.UK
17 نوفمبر

Event at the British Parliament around the “Hungry for Peace: positives and drawbacks of local truces and ceasefires in Syria

 

hungry for peace pictureHungry for Peace: positives and drawbacks of local truces and ceasefires in Syria

Date:  Monday 17th November 2014
Time: 3-5pm
Venue:  Committee Room Seven, House of Commons, Westminster 

More than 190,000 people have been killed and over 3 million have sought refuge in neighbouring countries as conflict tears Syria apart and destabilises its neighbours. International efforts to achieve a political solution have stalled.

Syrian NGO Madani, the London School of Economics and Political Science and Oxfam GB, will present a new report: Hungry for Peace: positives and pitfalls of local truces and ceasefires in Syria at this House of Commons discussion.

The report is an in-depth academic analysis of local peace initiatives, which are beginning to attract international attention. If properly implemented and supported, such efforts potentially offer hope to civilians in desperate need of aid and may provide a foundation for broader peace efforts.

Panel speakers will discuss the on-going dynamics of the Syria war, the possibilities for a home-grown peace process and the elements needed for this to happen. In the process, they will attempt to make a series of recommendations for an integrated framework that could support the achievement of sustainable peace in Syria.

The panel will then take questions from the audience.

Speakers include:

Alistair Burt MP, Member of Parliament for North East Bedfordshire (Chair)

Dr Rim Turkmani, report co-author and Research Fellow, LSE

Camilla Jelbart-Mosse, Syria Campaign Manager, Oxfam GB

Mina Al Oraibi, Assistant Editor in Chief at Asharq Al-Awsat

This event is free and open to all but please allow 30-45 minutes for security screening.

The Entrance to the House of Commons Committee Rooms is via Cromwell Green:
http://www.parliament.uk/documents/facilities/maps/colmap.pdf

For all media enquiries and responses, please contact the  LSE Press Office at pressoffice@lse.ac.uk

14 نوفمبر

اين الوطن السوري

issam report picture

issam report picture

لم يتصور أي من الفرقاء في سوريا ان تتطور الاحداث في هذا البلد لحد يصعب بعده العودة للوراء، فعقارب الزمن حملت بجعبتها كل الالم والحقد الكامن في النفوس، هذا الحقد تفجر جميعه في لحظة واحدة تحت عنوان واحد هو سأنتصر واسحق الاخر، كثيرون تكلموا عن صنع السلام وضرورة وقف العنف ومنهم منظمي مؤتمري جنيف1 وجنيف2، ولكن هذا الامر لم يتم وكما يبدو لن يتم سريعا، فبناء السلام في أي مجتمع يعاني نزاع عسكري، يحتاج توافر النقاط التالية: 


1- رغبة الفرقاء ببناء مرحلة سلام: وللاسف طرفي الصراع العسكري مقتنعان تماما ان الخيار الوحيد هو فناء طرف منهما.
2- وجود حامل اجتماعي وسياسي يفرزه المجتمع المحلي يدفع نحو تعزيز الرغبة بالسلام: ميدانيا يوجد هذا الحامل ولكن طرفي النزاع العسكري يقضيان عليه بمختلف الطرق كي يبرران وجودهما، فالنظام ما يزال لليوم يعتقل النشطاء السياسيين تحت حجج غبية مثل:
– محرض على التظاهر
– يتكلم بمجال حقوق الانسان في فترة الحرب وكأن النظام كان قد سمح بهذا الامرقبل الحرب
– وهن نفسية الامة: السؤال اليوم عن أي امة سورية يتكلم المشرع!!
– اضعاف الشعور القومي: للاسف حول النزاع العسكري حالة المجتمع من مجتمع قومي عربي الى مجتمع نزاع قومي اثني وطائفي، بغباء من النظام نفسه، وان قرر النظام ان يحاكم احد بهذه التهمة عليه ان يحاسب نفسه من اعلى الهرم حتى اخمصه.
– النيل من هيبة الدولة: قسم من الشعب عندما يهتف “الشعب يريد اسقاط النظام” هو يعبر عن رغبة شريحة شعبية، يفترض بالنظام ان يفعل خطوات لارضائها كي لا تنهار هيبة الدولة، ولكن الدولة السورية باتت بعين الاجهزة الامنية وقسم آخر من الشعب “الموالي” على انها ملكية خاصة للاسد.

اما المعارضة العسكرية: عند بدأت التظاهرات السلمية كرس بعض الشبان فكرة ان النظام المجرم يطلق الرصاص الحي على المتظاهرين السلمين، ومن الواجب ايجاد فريق مسلح يدافع عن مظاهرات السلميين، بهذا التوجه الغريب اصبح هدف هؤلاء الشباب استمرار التظاهرات، بدل ان يكون الهدف هو اسقاط النظام، واعجب النظام بهذه الفكرة فبادر لتطويق مناطق التظاهرات واعطائها سمة الاستقلال عن المدن، واصبحت اسم تلك المناطق ساحات الحرية، كمثال “في مدينة اللاذقية ساحة الحرية كانت في حي الرمل الفسطيني البعيد عن مركز المدينة وتقطنه غالبية اجتماعية فقيرة مهمشة اجتماعيا وسياسيا” وفي حال قرر البعض من سكان مدينة اللاذقية ان يتعاطف معهم، ياتي الرد الشعبي المدعوم من ضخ المجتمع المخابراتي المتوغل في الشعب “هل ترضى ان يحكمك ابن حي الرمل والسكنتوري المتخلف؟؟”، طبعا هذا الامر يندرج على احياء دوما وداريا والمعضمية في دمشق، وحي صلاح الدين في حلب…. وهنا يتوضح تماما ان الفقير في سوريا ليس مواطنا سوريا ويحمل نفس هوية الثري او المتوسط.
المكان الوحيد الذي كسر هذه القاعدة كان في مدينة حماه التي زارها السفيران الفرنسي والاميركي رغبة منهما في تعزيز الطابع السلمي داخل المدن لفرض تغيير سياسي على النظام، ولكن تلك الرسالة لم يفهمها الشباب الثائر، او لم يكونوا قادرين على تنفيذها نتيجة الهيكل المخابراتي المؤسس من قبل النظام لقمع أي حراك سلمي.
امام هذه الظاهرة تقلص التوزع الاجتماعي للتظاهرات ضمن المدن وتنامى في الارياف، وبعد فترة زمنية قرر النظام تدمير هذه الاحياء التي تمثل ساحات الحرية الرئيسية التي يغطيها الاعلام، فكانت ذروة الحدث في حي بابا عمرو في حمص، ومع ضراوة النقمة العسكرية للنظام ضد ساحات الحرية هذه، توسعت القاعدة العسكرية للمعارضة وتدفقت التمويلات العسكرية من جهات متعددة وللاسف جميعها كانت جهات غير وطنية بل جهات طائفية صرفة وعبرها تحقق حلم حركات الاسلام السياسي المعارضة في سوريا بان يتحول ثوارها المسلحين القلائل الى كتل عسكرية تمتلك آليات عسكرية ثقيلة وتستقطب فقراء سوريا.
واصبح العسكري المنشق عن النظام هائم في ان ينضم لهذه الجماعات البشرية الطائفية وان يبتعد عنها ليسكن المخيمات كلاجئ، خاصة وان القوى السياسية المعارضة لم تمتلك المؤهل المادي الذي يخولها احتضان العسكري المنشق عن الجيش السوري، وتأطيره بتنظيم عسكري دائم التمويل.
بينما ظل الناشط المدني السلمي يحاول البحث عن آليات عمل تحفذ وجوده السلمي، ولكن هذه الاليات التي تمتلك معايير المواطنة وكشف الحقائق كانت مخيفة لحركات الاسلام السياسي المعارضة القائمة اساسا على رفض الحرية او تكريس الحرية وفق منهج يناسبها وحدها، فبدأت بعمليات اعتقال النشطاء او قتلهم بحجة انهم عملاء للغرب الذي يهدف تدمير الاسلام والمسلمين، كما حدث مع رزان زيتون وزوجها وزوجة المحلل السياسي المعارض ياسين الحاج صالح في منطقة دوما، ونفس الامر تكرر في بلدات كفرنبل وسراقب من ريف ادلب.

نعم طرفي النزاع العسكري المتطرفين هما عدوين لأي حراك سلمي ومدني وطني، لان هذا الحراك يعني زوال السبب الذي وجدا من اجله، وهذا ما توضح من جديد يوم 31/10/2014 عندما اعتقل الامن السوري كل من النشطاء الحقوقيين (عمر الشعار، د.ماريا شعبو، د.جديع نوفل)، وتكرس ايضا عبر اعتقال رئيس تيار بناء الدولة لؤي حسين.

سوريا اليوم تدمرت، ولم نرى صوتا جرئيا واحدا من السلطة يعترف بالمسؤولية ويرغب بالتنحي، كما لم نرى صوتا مسؤولا من المعارضة السياسية يعترف علانية بان مشروعي “الاسلام هو الحل” و”الدولة المدنية التعددية” هما مشروعين لا ينسجمان مع مجتمع تعددي القومية والطائفة والميول السياسية.

سوريا الجديدة امام خيارين لا ثالث لهما، وهي اما تنحو لتكون اول دولة علمانية في العالم العربي تفصل الدين عن الدولة وتحقق عبر هذا الخيار مستوى الامان الاجتماعي الذي يكفل وجود جميع الشرائح الاجتماعية ضمن قانون يلغي التمايزات المؤثرة على الهوية السورية.
واما تكون دولة طوائف قلقة كما هي لبنان اليوم، واية تسميات اخرى ستؤدي حكما لاستمرار شلال الدم على الارض السورية.

بقلم عصام خوري  عن موقع كلنا شركاء

http://all4syria.info/Archive/178628

11 نوفمبر

Hungry for Peace: Positives and Drawbacks of Local Truces and Ceasefires in Syria

When doves fly

Noah Bonsey, Omar Hallaj, Rim Turkmani, Maha Yahya

NOVEMBER 11, 2014 BEIRUT 10:00 AM – 12:00 PM EET (UTC+2

As the war in Syria shows no sign of abating, international efforts to hasten a political solution to a conflict that has killed more than 190,000 people and pushed more than 3 million Syrians to seek refuge in neighboring countries continue to stall. However, localized efforts to reach truces and ceasefire agreements inside the country have become the subject of increasing international attention and—while fraught with pitfalls and open to manipulation—stand to offer hope to civilians and reduce human suffering if properly supported and implemented.

Carnegie Middle East Center, in partnership with Oxfam, will present the new report Hungry for Peace: Positives and Pitfalls of Local Truces and Ceasefires in Syria, an in-depth academic analysis of local peace initiatives by Syrian organization Madani and the London School of Economics and Political Science (LSE).  The report analyzes both top-down attempts and more than 35 different local negotiations across Syria, between October 2011 and the present time, using information gathered by field researchers inside the country and from 45 interviews with civil society and political actors across conflict lines. It includes case studies from Homs, the Damascus countryside, Ras al-Ain, and the provision of services in Dara’a and Aleppo.

Speakers will discuss the ongoing dynamics of the Syria war, the possibilities for a homegrown peace process and the elements needed for this to happen. In the process, they will attempt to make a series of recommendations for an integrated framework that could support the achievement of sustainable peace in Syria. The panel will then take questions from the audience.

Space is limited. Participants are kindly requested to confirm their attendance by email or phone. A livestream of the event will be broadcast here.

The event will be held in Arabic, with simultaneous translation to English.

For more information, please contact Ms. Romy Nasr at rnasr@carnegie-mec.org or by telephone at +961 1 991491 (ext. 23).

NOAH BONSEY

Noah Bonsey is a senior analyst at the International Crisis Group. Bonsey has contributed to Crisis Group’s coverage of Syria since May 2012, including the reports Anything But Politics: The State of Syria’s Political Opposition andTentative Jihad: Syria’s Fundamentalist Opposition.

OMAR HALLAJ

Omar Hallaj is the former CEO of the Syria Trust for Development, and is currently visiting assistant professor at the Faculty of Architecture and Design in Beirut. He is active in a number of Syrian civil society initiatives.

RIM TURKMANI

Rim Turkmani is an astrophysicist and the founder of Madani, a UK-based based NGO that promotes the role of Syrian civil society in state-building. She is a main author of the LSE-Madani report Hungry for Peace: Positives and Drawbacks of Local Truces and Ceasefires in Syria.

MAHA YAHYA

Maha Yahya is a senior associate at the Carnegie Middle East Center, where her research focuses on citizenship, pluralism, and social justice in the aftermath of the Arab uprisings.

11 نوفمبر

توقى للسلام: إيجابيات ومحاذير الهدن واتفاقات وقف إطلاق النار المحلية في سورية

When doves fly

فيما تتواصل الحرب في سورية من دون أي مؤشّر على انحسارها، تجري المماطلة بالجهود الدولية لتسريع التوصّل إلى حلّ سياسي لصراعٍ أودى بحياة أكثر من 190 ألف شخص، ودفع مايزيد عن 3 ملايين سوري إلى اللجوء إلى البلدان المجاورة. غير أن الجهود المحلية التي تُبذَل داخل البلاد للتوصّل إلى هدن واتفاقاتٍ لوقف إطلاق النار، أصبحت محطّ اهتمامٍ دوليٍّ متزايد. ومع أنها محفوفة بالعقبات ومعرّضة إلى التلاعب، إلا أن من شأنها أن تعطي أملاً للمدنيين وتخفّف المعاناة الإنسانية إذا ماجرى دعمها وتطبيقها بشكل ملائم.

في هذا الإطار، سيُقدّم مركز كارنيغي للشرق الأوسط، بالتعاون مع منظمة أوكسفام، التقرير الجديد الذي يحمل العنوان “توقى للسلام: إيجابيات ومحاذير الهدن واتفاقات وقف إطلاق النار المحلية في سورية”، وهو تحليل أكاديمي معمّق لمبادرات السلام المحلية، صادر عن منظمة مدني السورية وكلية لندن للاقتصاد والعلوم السياسية. يحلّل التقرير مساعٍ لمفاوضات على مستوى عالٍ، وأكثر من 35 عملية مفاوضات على مستوى محلي، أُجريَت في أرجاء سورية من تشرين الأول/أكتوبر 2011 حتى الآن، وذلك استناداً إلى معلومات جمعها باحثون ميدانيون داخل البلاد، وجرى أخذها من 45 مقابلة مع أطراف فاعلة سياسية ومن المجتمع المدني على مختلف خطوط الصراع. كما يتضمّن التقرير دراسات حالات من حمص وريف دمشق ورأس العين، ويسلّط الضوء على توفير الخدمات في كلٍّ من درعا وحلب.

سيناقش المتحدّثون الديناميكيات المتواصلة للحرب السورية، واحتمالات التوصّل إلى عملية سلام محلية، إضافة إلى العناصر الضرورية لتحقيق هذا الهدف. كما سيحاولون وضع سلسلة من التوصيات لإرساء إطار عملٍ متكاملٍ من شأنه أن يدعم عملية التوصّل إلى سلامٍ مستدامٍ في سورية. بعد ذلك، سيجيب الخبراء عن أسئلة الحضور.

الأماكن محدودة، لذا يُرجى من المشاركين تأكيد حضورهم. ستُبَثّ الندوة مباشرةً على موقعwww.hipernation.com.

ستُعقَد الندوة باللغة العربية، ترافقها ترجمة فورية إلى اللغة الإنكليزية.

إذا رغبتم في الحصول على مزيد من المعلومات، فالرجاء الاتصال بالآنسة رومي نصر عبر البريد الإلكتروني rnasr@carnegie-mec.org، أو عبر الهاتف على الرقم 009611991491.

نوا بونسي

نوا بونسي هو محلل أول في مجموعة الأزمات الدولية. ساهم في تغطية المجموعة لأحداث سورية منذ أيار/مايو 2012، من ضمنها تقرير “أي شيء إلا السياسة: وضع المعارضة السياسية السورية” وتقرير “هل هو الجهاد؟ المعارضة الأصولية في سورية”.

عمر حلّاج

عمر حلّاج هو المدير التنفيذي السابق للأمانة السورية للتنمية، ويعمل حاليّاً كمساعد أستاذ زائر في كلية الهندسة والتصميم في بيروت، كما أنه ناشط في عددٍ من مبادرات المجتمع المدني السورية.

ريم تركماني

ريم تركماني عالمة فيزياء فلكية ومؤسٍّسة منظمة مدني السورية غير الحكومية، ومقرّها في المملكة المتحدة، التي تعزّز دور المجتمع المدني السوري في بناء الدولة. وهي الكاتبة الرئيسة لتقرير منظمة أوكسفام “توقى للسلام: إيجابيات ومحاذير الهدن واتفاقات وقف إطلاق النار المحلية في سورية”.

مهى يحيَ

مهى يحيَ هي باحثة أولى في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، حيث تتركّز أبحاثها على المواطنة والتعدّدية والعدالة الاجتماعية في أعقاب الانتفاضات العربية.

 

07 أغسطس

دورات تأهيل الكوادر الشبابية

تعلن تماس عن فتح باب التسجيل للمشاركة في الدورة التدريبية المكثفة في قيادة الحاسوب الدولية و التي تعتبر واحدة من مبادئ الاستثمار الرئيسية لتقنية المعلومات وتشمل حزمة برامج ماكروسوفت اوفيس اضافة الى نظام التشغيل والانترنيت حيث سنقوم بتكثيف مجمل المواد الرئيسية ضمن هذه الدورة التدريبية لتحسين شروط العمل والاداء و التعريف على تقنيات هذه البرامج وقدرتها على اختصار الجهد والوقت .
ليست هناك من شهادة نقدمها لكم في نهاية الدورة سوى رغبتنا ان تخرجوا بانطباع أن معارفكم صارت أفضل وجهدكم يقترب اكثر من الاحترافية
-الدورة الواحدة ل 12 متدربا سيجري اختيارهم من سويات متقاربة
– سيكون على الجميع احضار حاسبهم الشخصي للعمل
– سنعتمد نسخة اوفيس 13 للدورة
– تفاصيل الزمان والمكان والوقت تأتي على الايميل الشخصي لكل مشترك
اعلان دورة كمبيوترللراغبين في التسجيل يرجى متابعة الرابط التاليhttp://https://docs.google.com/forms/d/1MlPCtgo8JPPq7GKuHLSl7txq5mRcLtQ1o-kVqDoPbxQ/viewform

03 أغسطس

Violations Documentation: Syrian activists hold workshop

ARA News  July 12, 2014

Urfa, Turkey – The Syrian Civil Coalition “Tamas” closed on Wednesday a training workshop for the members of its two affiliated bodies; al-Khabour Civic Forum and Tel Abyad Civic Society Forum, in the Turkish southern city of Urfa.

The three-day workshop revolved around “documenting violations”, under the supervision of a gender trainer from Ugarit Center for Human Rights, engineer Hassan Ayo.

Speaking to ARA News, Ibrahim Muslim, member of Tamas board of directors, said: “On the first day, we focused on the concept of human rights until the Universal Declaration of Human Rights in 1948.”

The trainees were divided into working groups to discuss the political, civil, cultural and economic rights in Syria.

“On the second day, the different working groups prepared a documentation form, including the date, time, nature of violation, perpetrator, victim, and victim’s work,” Muslim added.

The workshop highlighted the importance of visual evidences of videos and photos as well as witnesses.

Role-playing on the process of documentation took place on the last day.

The Syrian Civil Coalition “Tamas” held its constituent conference in the Lebanese capital of Beirut last May, with the presence of many internal and external Syrian civic institutions.

“Documenting violation” workshop is “Tamas” first activity in Urfa following many activities in Gaziantep city, south of Turkey.

  • 10531148_10201276951324704_1109252120_n-620x310.jpg

Reporting by: Redwan Bizar

Source: ARA News

http://aranews.net/2014/07/violations-documentation-syrian-activists-hold-workshop/

03 أغسطس

“منتدى تل أبيض للمجتمع المدني“

 المصدر موقع SYRIA UNTOLD

ربما يكون “منتدى تل أبيض للمجتمع المدني” هو المنظمة المدنية الوحيدة التي ولدت من رحم العسكرة في سوريا حتى الآن، إذ ولدت كحاجة موضوعية لتئد الفتنة بين مكونات عسكرية متصارعة ومتضاربة في منطقة تل أبيض المعروفة بتنوّع مكوناتها (كورد وأرمن وتركمان وعرب)، فبعد خروج قوات النظام من المدينة التي يطلق عليها الكرد السوريون اسم “كري سبي” وقعت المدينة تحت سيطرة كتائب تابعة لـ “لجيش الحر” ذات مكونيين عربي وتركماني، مما أدى لا حقا لحصول صدام بين الأخيرة و وحدات حماية الشعب الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي المعروف بكونه جناحا سياسيا لحزب العمال الكردستاني، كامتداد للصراع القائم بين الطرفين والذي بدأ في مدينة “سري كانييه – رأس العين” وامتد في المدينة، ليتحرك النشطاء المدنيون ويعملون على وأده، ليقوم الناشطون بعدها مباشرة بالدعوة لمهرجان “فسيفساء تل أبيض” كمنطلق للحوار بين مكونات المجتمع السوري في تل أبيض، حيث جاء تحت عنوان “من أرض وحدة خلينا نعمرها سوى” ،  وبأربع لغات ( العربية ، الكوردية  ، التركمانية ، الأرمنية : ليكون معبرا بحق عن كل مكونات المدينة، لتولد المنظمة من رحم كل ما سبق متخذة من شعار المهرجان شعارا لها منذ تاريخ 18 أيلول 2012.

تهتم المنظمة بثلاثة مسائل أساسية هي المجتمع المدني والعدالة الانتقالية والسلم الأهلي، مركزة نشاطاتها حول إقامة لقاءات تشاورية بين مكونات مجتمع السوري و ورشات تدريبية و توثيق انتهاكات حقوق الإنسان، حيث وثق أعضائها انتهاكات تنظيم داعش في تل أبيض وريفها، حيث يحدد المنتدى نشاطاته وفقا لاحتياجات المجتمع المدني في المنطقة، ولهذا أوجد خمسة لجان هي:  لجنة صناعة السلام،   لجنة المرجعية المعرفية، لجنة الحوكمة،  لجنة التنمية والإغاثة، لجنة التواصل والإعلام، وذلك لأجل النهوض “بمطالب وحاجات المجتمع في التنمية الاقتصادية الاجتماعية والثقافية وتوليد فضاء اجتماعي متفاعل حضارياً وإنسانياً ومندمج عالميا” كما يقول أحد مؤسسي المنتدى لموقعنا “سيريا أنتولد Syria untold“.

حددت المنظمة أهدافها في نظامها الداخلي بتسع، هي:

1-     توحيد جهود الأعضاء ذوو الاختصاصات المتشابهة, لتحقيق أهدافها بالوسائل السلمية والديمقراطية .

2-     التدخل في حل المشاكل وفض النزاعات محليا وفي المناطق المجاورة .

3-     تطوير كفاءة و قدرات الأعضاء في المنتدى, ليأخذوا دورهم  في  بناء وتطوير المجتمع .

4-     نشر المفاهيم (المجتمع المدني ، العدالة الانتقالية ، السلم الأهلي ) بجميع الوسائل الممكنة .

5-     المساهمة في تحسين الواقع الخدمي والبيئي والاجتماعي والثقافي في المنطقة.

6-     عمل الدراسات والبحوث لتطوير عمل منظمات المجتمع المدني والنهوض بها لمواكبة المجتمعات المتقدمة.

7-   إدانة وفضح كل الممارسات الخاطئة التي تتعارض مع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولي والأعراف والتي تمس المواطن السوري أينما وجد وصون كرامته.

8-     نشر ثقافة حقوق الإنسان والتعريف بالحريات العامة والحقوق المدنية.

9-     التنسيق والتواصل والتعاون مع كافة وسائل الإعلام المحلية والعالمية .

شباب في أحد نشاطات المنظمة. المصدر: الصفحة الرسمية للمنتدى على الفيسبوك

شباب في أحد نشاطات المنظمة. المصدر: الصفحة الرسمية للمنتدى على الفيسبوك

المنتدى الذي نفذ أغلب نشاطاته وحيدا في البداية هو اليوم جزء من التحالف المدني السوري “تماس“،  وممثلهم فيه هو المهندس ابراهيم مسلم، معلنا أن مشاركته الآخرين لنشاطاتهم يكون بقدر ما يتوافق الأمر مع هدفهم المحدد بـ “تحقيق التشاركية في بناء دولة المؤسسات وإفراز قيادات مدنية وسياسية معبرة عن طموحات المجتمع السوري”.

لا يربط المنتدى الذي يموّل نفسه ذاتيا عمله بسقوط نظام الاستبداد، لأنه يعتبر أن ” آثار النظام ستبقى حتى بعد سقوطه. أربعين عام من حقبة النظام بحاجة إلى مزيد من العمل حتى يتم بناء المجتمع وتطويره”، وهو ما حصل حين أدى اهتزاز النظام في مناطق كثيرة من سوريا إلى ظهور “داعش” و مناطق نفوذ لحزب العمال الكردستاني وغيرها، وهو ما اضطر المنتدى لنقل أعماله من مدينة تل أبيض إلى مدينة أورفا التركية هربا من داعش.

منتدى تل أبيض للمجتمع المدني“: ثمرة مجتمع لا يريد لنفسه أن يقع في براثن الطائفية والحرب الدائرة أو الاستبداد، لذا يقاوم على طريقته كل ما من شأنه أن يدفع نحو الهاوية، آملين أن يضع منتداهم لبنة في بناء دولة الحرية والكرامة التي ينشدون.

http://www.syriauntold.com/ar/work-group/9978

25 يوليو

Syrian activists try to minimize Turkish popular outrage against refugees

Syrian activists try to minimize Turkish popular outrage against refugees

ARA News

 

Urfa,Turkey – Following Turkey’s recent protests against Syrians, a consultative meeting was convened between the Turkish Youth Association and the Syrian al-Khabour Civic Forum earlier this week in Urfa city, south of Turkey.

 

Speaking to ARA News, Mostafa Baqir, the association’s secretary, said: “The upcoming Turkish presidential elections caused this indignation in the Turkish street against Syrians.”

 

Baqir accused the Turkish opposition parties as well as the Syrian intelligence of “antagonizing” between Syrians and Turks.

 

“Syrian regime’s intelligence was able to send its agents to some Turkish cities to create problems and evoke Turks against Syrian refugees,” he said.

 

Baqir pointed out that a number of decisions were made to help Syrians in collaboration with al-Khabour board of directors.

 

“We tackled the humanitarian issue of Syrians. We aim to spread the Syrian culture among Turks and allow for cultural exchange to mitigate indignation,” Baqir said.

 

Baqir mentioned their intention to talk to Turkish official circles to express the Syrian refugees’ demands and respond to them.

 

Repeating Erdogan’s words “we are supporters, they are migrants”, Baqir asserted: “We are committed to helping our Syrian siblings.”

 

“We work with al-Khabour to understand the refugees’ needs,” he added.

 

Baqir mentioned the economical benefit Turkey gained of Syrians as “Syrian money was invested in Turkey, not to mention the cheap and available labour force”.

 

Daham al-Satam, director of al-Khabour Civic Forum, told ARA News: “We agreed on arranging an extended meeting between the Syrian and Turkish organizations, each represented with one person or two.”

 

“A joint Syrian-Turkish committee will be formed then in al-Khabour office in Urfa to take care of Syrians and convey their voices to the official and unofficial Turkish parties,” Satam said.

 

According to Satam, the forum will soon launch awareness campaigns of the Turkish people’s traditions among Syrians in several Turkish cities.

 

“Holding meetings to discuss the Turkish laws for better understanding will be also arranged by al-Khabour,” he said.

 

Satam mentioned the role of the joint committee in holding social, literary and artistic activities to introduce the Syrian culture to the Turks.

 

“Also, on official occasions there should be mutual visits between the two sides. We also intend to form a joint football team,” Satam said.

 

Satam expressed his intention to start awareness campaigns immediately by visiting the Syrian communities and by holding meetings in al-Khabour office.

 

“We will immediately meet the Turkish social and political official circles and organizations,” he added

 

Some tensions between Syrians and Turks took place recently in some Turkish cities, where protests and riots occurred.

 

Angry Turkish protesters in the city of Kahramanmaras also called on the Turkish Government mid-July to expel Syrians out of Turkish cities.

 

 

Reporting by: Redwan Bizar

 

Source: ARA News

 

 

02 فبراير

أعضاء من تَماس يجتمعون مع وفد برلماني بريطاني في بيروت

 اجتمع في ٢٦ كانون الثاني  في بيروت تسعة أعضاء من التحالف المدني السوري مع   وفد برلماني بريطاني  يزور بيروت للإطلاع على وضع السوريين  في لبنان والتواصل المباشر مع  الفاعلين السوريين المدنيين وسماع آرائهم حيال الأوضاع في بلادهم

وقد ضم وفد تَماس أعضاء من الرابطة السورية للمواطنة ,مؤسسة غياث مطر للحراك المدني, الهيئة العامة للدفاع المدني في درعا,  مبادرة غصن زيتون للتعليم, مؤسسة مدني, ومؤسسة أبني ومن الجانب البريطاني كريسبين بلنت وكريس دويل المزيد