30 أغسطس

بيان تماس بشأن الصراع المسلح في الزبداني

10636169_570312776408744_563222388767988760_n

عشرات الجثث في شوارع الزبداني-أوقفوا الصراع المسلح في مناطق المدنيين

بيان تماس بشأن الصراع المسلح في الزبداني

إيقاف القتال في مناطق المدنيين والسماح بسحب جثث المدنيين من الشوارع

تشهد الزبداني في الفترة الأخيرة- واحدة من أبشع مظاهر الصراع المسلح، الذي يدفع المدنيون ثمنه الأكبر، نتيجة لتصعيد العنف الدموي والذي احتد مؤخراً بعد مهاجمة بعض الفصائل السورية المسلحة، حاجزين في منطقة الشلاح وما تبع ذلك من اشتباكات بين الأطراف المسلحة و قصف على المنطقة من القوات الحكومية. 

جرت هذه الإشتباكات في منطقة مأهولة بالمدنيين مما تسسب بعدد كبير من الضحايا بينهم  لا تزال جثث العشرات منهم في الشوارع لا يستطيع أحد الوصول إليها. اضافة الى ما تتعرض له العائلات المحاصرة، من قهر وهلع  و نقص حاد في اولويات العيش.

لقد قتل الكثير من هؤلاء المدنيين أثناء محاولتهم الهروب، بعد أو وجدوا نفسهم فجأة وسط منطقة اشتباك ساخنة, بعد أن شهدت فترة هدوء نسبي. فيما خلفت الاشتباكات المسلحة دماراً كبيراً في البيوت والممتلكات.

هذه المقتلة التي تحصل في الزبداني هي سورية بمعظم أطرافها وضحاياها: ليس من أجل هذا العار انتفض أهل الزبداني، وكانوا من أوائل المنخرطين بالحراك المطالب بالحقوق والحريات.

لم يعد مقبولاً على الإطلاق أي عذر يتم تقديمه لاستخدام مناطق المدنيين كجبهات للقتال أو لشن هجوم على أي هدف ضمنها.

كجهات مدنية، نطالب أطراف الصراع المسلح في  كحد أدنى بالاستجابة لنداء الأهالي في الزبداني-و بإيقاف إنتهاكها الخطير لحماية المدنيين المنصوص عنها في القانون الإنساني الدولي، والتي تحرّم القتال في المناطق المأهولة بالمدنيين، وإنهاء الحصار المفروض على الزبداني والسماح لفرق الإغاثة المحلية، والهلال الأحمر بالوصول إلى المنطقة لإنتشال الجثث، وإغاثة المدنيين فيها. إن تعريض المدنيين لمخاطر الموت والتهجير، هي جرائم حرب تستوجب المحاكمة ، وإن طال الزمن.

ويبقى طلبنا الأول هو الوقف الفوري والتام لهذا الصراع المسلح، الذي استنزف أرواح ومعيش وكرامة السوريين, والذي لم يحقق – حتى الآن – أيٌّ من أطرافه، نصراً يمكن أن يتباهى به وتحويل هذا الصراع إلى صراع سياسي لا يدفع السوريين ثمنه دماً بل يأخذهم نحو دولة تحقق كرامتهم وحقوقهم, دولة تتعدد فيها الأطراف السياسية لا الجهات المسلحة.

التحالف المدني السوري- تماس