الرسالة, الأهداف والآليات

التحالف المدني السوري: تَمَاس 

مُلخص: التحالف المدني السوري هو لوبي ضاغط من منظمات ومبادرات ونشطاء المجتمع المدني السوري  يهدف إلى تقديم الرؤى والخطط من وجهة نظر أعضائه التي تأتي من منظور المجتمع المدني, ويسعى للضغط على صناع القرار من أجل التأثير على وضع السياسات والقرارات المصيرية المتعلقة بسوريا ولحماية فضاء العمل المدني والقوانين التي تنظمه. تأتي الحاجة إلى التحالف مع ازدياد الفجوة بين متطلبات وأولويات المجتمع السوري وبين صناع القرار السوري المحليين والدوليين مما يجعل المصلحة السورية مغيبة عن طاولات صنع القرار التي تقتصر على الأطراف السياسية والعسكرية. حيث أن المجتمع المدني وكونه لا يسعى إلى السلطة وبحكم فاعليته ضمن المجتمع يعتبر أكثر جهة قادرة على التعبير عن أولويات وإحتياجات وطموح المجتمع. كما يهدف التحالف إلى المساهمة في خلق رأي عام واعي للحقوق المدنية ولأهمية النشاط ضمن فضاء المجتمع المدني لصيانة هذه الحقوق. يضع التحالف استراتيجياته حسب المرحلة التي تمر بها سوريا وفي الوقت الراهن تتركز استراتيجيته على تفعيل دور المجتمع المدني في مسارات الحلول للأزمة السورية وصنع السلام على أرضها وعلى العمل على أن لا يعيق الوضع الخاص للمجتمع المدني السوري الناشئ – والذي يضطره إلى العمل خارج الأطر القانونية والمعايير الدولية- من المشاركة في لعب دوره الفاعل في بناء مستقبل بلده.

يعمل التحالف وفق بنية تنظيمية مؤقتة تنظم عمله وبقيادة مجلس إدارة مؤقت حتى إنعقاد مؤتمرهِ الأول والذي ستم فيه إقرار النسخ النهائية لجميع أوراق التحالف ولنظامه الداخلي وسيتم فيه إنتخاب مجلس إدارة جديد.

الرسالة ، الأهداف والآليات

من نحن

نحن تجمع غير مغلق لمنظمات ونُشطاء المجتمع المدني السوري داخل وخارج سوريا، نسعى لبناء ثقافة المواطنة وتكريس مفهوم حقوق الإنسان ورؤية فاعلة وجامعة تحقق مصالح الشعب السوري في الحق والحرية والعدالة الاجتماعية عبر إشراك المجتمع المدني في صناعة القرارات والرأي العام التشاركي وابداع المبادرات الخلاقه  .

تقوم هويتنا على التنوع للطيف السوري ككل والتعدد الاجتماعي. لاتفرّقنا الخلافات الفكرية أو العقائدية أو السياسية مادامت لاتمس حقوق المواطن السوري وأُسس العقد الاجتماعي. فالفرد هو عماد بناء الوطن، ويعنينا أن يكون قادراً على المشاركة في البناء والرصد والمراقبة للسلطات الاربع التشريعية والتنفيذية والقضائية والإعلام وصنع القرار وتقديم الاقتراحات البديلة لصالح الفرد والمجتمع ككل.

الرسالة

مجتمع مدني سوري قادر على النهوض بمطالب وحاجات المجتمع في التنمية الاقتصادية الإجتماعية والثقافية وتوليد فضاء إجتماعي متفاعل حضارياً  وإنسانياً ومندمج عالمياً.

الهدف العام

تحقيق التشاركية في بناء دولة المؤسسات وإفراز قيادات مدنية وسياسية معبرة عن طموحات المجتمع السوري.

الأهداف

١- المساهمة في صياغة قوانين عادلة تحقق كرامة المواطن وتصون حريته وتضمن المساواة بين المواطنين.

   ٢- تكريس ثقافة  سلطة القانون ودولة الخدمات.

٣-  تنمية ثقافة الحقوق والحريات وربطها بمفاهيم الواجبات والمسؤولية.

٤- تعزيز ثقافة المواطنة في المجتمع.

٥- التأكيد على أهمية العدالة و الانصاف والعمل عليها من من منطلق حق المشاركة في مخلات التنمية و في التوزيع العادل لمخرجاتها

 ٦- السعء تحو تحقيق رؤية مستقبلية واعية, جامعة لكل السوريين، لا من منطلقات ثأرية شخصية أو فئوية ولا من اعتبارات عاطفية أو مكاسب انتخابية.

 ٧- تطبيق معايير الحكم الرشيد في النظم الإدارية.

 ٨-  تعزيز معايير “أهداف الألفية الثالثة” ضمن خطط الحكومات الاقتصادية والتعليمية والثقافية والمشاركة السياسية وحقوق المرأة.

الآليات

١- العمل ككتلة ضاغطة  “لوبي” على السلطات في المجالات الحقوقية والسياسية بهدف حماية مصالح المواطنين ومنظماتهم، إلزام السلطة التنفيذية على تطبيق التزاماتها واحترام القانون، و عدم اساءة استخدام السلطة.

٢- الضغط على اللاعبين الدوليين والإقليميين المعنيين بالشأن السوري للالتزام ببنود الشرعية الدولية عند صياغة أي مقترح أو قرار يتعلق بالشأن السوري.

٣- الضغط على المجتمع الدولي من أجل الالتزام ببنود الاتفاقيات المتعلقة بسوريا.

٤- التحاور مع مستويات صنع القرار المختلفة في إيجاد منافذ حلول عادلة ومستدامة في سوريا.

٥- نقل صوت الفئات المهمشة والتي تمثل الحامل الاجتماعي الأكبر للمصالحة الوطنية (والتدليل عليهاعن طريق نشر نتائج الاستبيانات و مراكز استطلاع الرأي العام) .

٦- لعب دور استباقي في قراءة المشاكل والتحديات التي تواجه المجتمع المدني السوري ونشر الوعي بخصوصها واقتراح آليات لمواجهتها.

٧- تفعيل دور المجتمع المدني السوري في تخطيط وتنفيذ برامج

٧.١-  بناء السلام.

٧.٢-  المصالحة الوطنية.

 ٧.٣- السلم الأهلي.

٧.٤ – إعادة البناء.

٧.٥-  تهيئة برامج إعادة البناء المؤسساتي بما يناسب الخصوصية السورية.

٨- رفع مستوى الوعي العام حول دور المجتمع المدني وأهمية القضايا التي ينادي بها عن طريق اتباع آليات المناصرة.

٩- الدفاع عن المصالح والمطالبة بحقوق المجتمع المدني السوري في إطار الإتفاقيات الدولية والتشريعات المحلية ذات الصلة وتمس فضاء عمله عن طريق اتباع آليات اللوبي والمناصرة.

١٠- تمكين المجتمع المدني السوري من أدوات المساهمة في صنع القرار

البنية التنظيمية المؤقتة

يعمل التحالف وفق هذه البنية التنظيمية المؤقتة  وبقيادة مجلس إدارة مؤقت حتى إنعقاد مؤتمرهِ الأول والذي ستم فيه إقرار النسخ النهائية لجميع أوراق التحالف ولنظامه الداخلي وسيتم فيه إنتخاب مجلس إدارة جديد.

عضوية التحالف

تتألف عضوية التحالف من:

  • مؤسسات مجتمع مدني سوري مرخصة داخل أو خارج سوريا.
  • مبادرات ومجموعات مجتمع مدني سوري غير مرخصة.
  • شخصيات مدنية اعتبارية ناشطة تجتمع كلها ضمن خانة الكتلة المستقلة في الرابطة.
  • لا يحق للمجموعات والأحزاب السياسية الاشتراك في التحالف,  لكن ذلك لا يعني حرمان الأعضاء من حق الإنتماء السياسي كأفراد.
  • تختار كل مؤسسة ومجموعة مدنية عدد من الممثلين لهم في الرابطة لهم الحق في المشاركة في الإنتخابات وآليات صنع القرار في الرابطة, يتراوح عدد الممثلين من واحد إلى ثلاثة بحسب حجم المؤسسة.
  • يتم اختيار ممثل واحد عن كل عشر مستقلين في الكتلة المستقلة على أن نتتخب هذه الكتلة مرشحيها بنفسها.

الهيئة العامة للتحالف

هي مجموع ممثلي المؤسسات والمجموعات والمستقلين في التحالف وهي السلطة الأعلى في التحالف ومن ضمنها يتم إنتخاب هيئة قيادة التحالف.

 مجلس الإدارة

  • يتألف من ٧ إلى ٩ أعضاء
  • يتم إنتخابه من بين أعضاء الهيئة العامة للتحالف.
  • تأخذ قراراته بالأغلبية البسيطة (النصف +1).
  •  يلعب دور اتخاذ القرارات الاستراتيجية ووضع سياسات وبرامج عمل التحالف بالتعاون مع المجلس الإستشاري ويأخذ القرارات التي تتعلق بمشاركته في الإجتماعات والمؤتمرات ويختار ممثلين التحالف من ضمن الهيئة العامة.
  • يقوم بتعيين طاقم تنفيذي لتحقيق أهداف التحالف وبإستشارة المجلس الإستشاري في هذا الأمر
  • لا يتلقى أعضاء مجلس الإدارة أي تعويض عن عملهم لكن يمكن أن يتلقوا تعويض عن مصاريف النشاطات المرتبطة بالتحالف.

المجلس الإستشاري

  • يتألف من أعضاء من الهيئة العامة يتميزون بقدرات استشارية وتخطيطية
  • يتم  اختيار أعضائه بالتوافق والتزكية
  • يقدم الاستشارة لمجلس الإدارة وللمكتب التنفيذي في الأمور التخصصية

المكتب التنفيذي

  • تقوم بتعينيه مجلس الإدارة وفق متطلبات وحاجيات العمل في التحالف ووفقاً لقدرته المالية.
  • يتلقى أعضاء الفريق التنفيذي رواتب مقابل عملهم تحدد وفق الرواتب لعمل مكافئ في القطاع الثالث في البلد الذي يعيشون فيه.

 

تعليقات

  1. تشكر جهودكم-إن بناء المجتمع المدني هو اللبنة الاولى لبناء الدولة المدنية بالمعايير المعاصرة-وخطوة مهمة في الانتقال من الانتماءات ماقبل وطنية إلى التماهي المجتمعي الضروري لبناء مجتمعات معافاة
    المهندس الاستشاري جمال العجلوني